top of page

قوة المعنى

تاريخ التحديث: ١٤ مايو ٢٠٢١

الكل يتكلم عن المعنى، الفلاسفة والوجدانيون والروحانيون، لكن أن يتحول مصطلح المعنى إلى علم له أسس وأدوات يمكن دراستها فهذا هو الجديد الذي يقدمه هذا الدليل الفريد في موضوعه؛ الذي يعتني بفهم المعنى والفهم من خلاله.


قوة المعنى هو دليل حيوي يساعد من يبحث عن خريطة السير العميقة؛ التي تساعده على الترقي من خلال فهمٍ أعمق من التصورات العقلية أو التجليات القلبية أو النفحات الروحانية، فالجامع بين العقل والقلب والروح هو المعنى.


وهذا ما جعل الفلاسفة والوجدانيين والروحانيين يبحثون عن المعنى، كل يدعي وصلا بليلى، وفي حقيقة الأمر كل يحكي عن ليلاه، غير قادر على بلوغ حقيقة المعنى، لأن المعنى لا يمكن أن يختزل في واحد من هذه الثلاثة ولا غيرها، وإنما سيبقى المعنى متسامي دوما عن كل هذا ليشكل خلاصة الفهم العميق لتراكمات العلوم البشرية والإنسانية بأسرها.


في هذا الدليل أجملنا تصورات الفلاسفة والوجدانيين والروحانيين في ملخص بسيط عملي، وأضفنا لكل مفهوم من المفاهيم تطبيقٌ واحد يسير ليقرب المفهوم، وسيكون بإذن الله حلقات عديدة أخرى تبحر في جوانب هذا الدليل نحو قوة المعنى، والتي ستصطحب قارئها إلى عوالم عجيبة هي عوالم القوة والفهم من خلال “قوة المعنى”.


٢٦ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

コメント


bottom of page