top of page

النية و اكتناز المعنى

تاريخ التحديث: ١٣ مايو ٢٠٢١

النية تُحمل في طيات المعنى، وتخزتزله، وتخزنه.

وحتى تفهم المعاني تحتاج إلى نية لترى حقيقة المعنى.

وتحتاج الى صفاء النية لتتجلى لك المعاني.

وهذا كله تحتاجه لتحدد الفرق بين النية وبين ما يشببها من المعنى.


لذلك النية صانعة لنظرتك وهي بذاتها تنتج عن نظرتك للأشياء، من ينوي خيراً يسهل عليه أن يرى الخير، ومن ينوي غير ذلك لا يعجب أن يرى ما نواه، فمن ينوي الحج سيتجه إليه فيظهر له من المعاني ما تبلغه مطلبه، ومن ينوي الحرب سيتجه إليها، لذى عليك أن تعرف نيتك، وتصفيها لتدرك حقيقتها، وحينها سيكون الترقي.


مقطع النية يوضح لك مراحل الترقي، ويظهر لك قيمة أن تنوي الخير، ومعنى أن تصفو نيتك، لتدرك بأي اتجاه اتجهت، وحينها سيسهل عليك أن تتوقع ما سيتجلى لك.






٧٢ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

留言


bottom of page